المواد الدسمة المستخدمة في صناعة الصابون

بقلم الدكتور الاستاذ طارق اسماعيل كاخيا

1- زيت نوى النخيل palm kernel oil

تحتوي نوى النخيل الجافة على نسبة 44 – 53 ‎%‎ زيت

أولا – خواص الزيت :
1- زيت أبيض اللون أو أصفر أو بني فاتح
2- له رائحة مقبولة
3- رقمه اليودي أعلى قليلا من زيت جوز الهند بسبب ما يحتويه من الأحماض الدهنية الغير مشبعة زيادة عن زيت جوز الهند .
ثانيا – خواص صابون نوى النخيل :
1- صلب
2- له رائحة قوية نفاذة
3- يذوب بسهولة في الماء
4- له رغوة كثيرة جيدة و غير ثابتة

2– زيت الغار ( bay oil) laurel oil الفصيلة الغارية : fam : lauraceae
نباتات هذه الفصيلة أشجار دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار ، تزهر في الربيع ، الثمار كرزية بيضوية الشكل ، سوداء داكنة اللون ، و نسبة لحم الثمرة إلى بذرتها قليلة ، و نسبة الزيت في الثمرة بحدود 25 ‎%‎ و لأوراق الغار و لزيته رائحة عطرية مميزة ينتشر نبات الغار بشكل رئيسي في جزر الهند الغربية و خاصة الدومينيكان ، أما سوريا فإنه ينتشر بشكل متواضع على جبال الساحل
الفوائد و الإستعمالات :
اعتبر نبات الغار في القدم رمزا للإنتصار فكان الرومان يكللون و يتوجون بأغصان الغار رؤوس قادتهم المنتصرين ، كما استخدمت أوراق الغار و لا تزال تستعمل ضمن مجموعة التوابل و المأكولات الدسمة و المخللات لتحسين طعمها و لإعطائها نكهة مقبولة ، كما يستخدم مرهم مسحوق الأوراق كعلاج للروماتيزم و لزيت الغار لون أخضر قاتم ناتج عن اليخضور (الكلوروفيل) و قوام مرهمي بالإضافة الى الرائحة العطرية الناتجة من الزيت الطيار الذي يوجد بنسبة 2-3 ‎%‎ من الزيت ، و يتكون الزيت بشكل أساسي من غليسيريدات أحماض الغار ( اللوريك) و البالمتيك. و الأوليك و اللينوليك ، و يستعمل زيت الغار بشكل رئيسي ممزوجا مع زيت المطراف (زيت الزيتون الصناعي) في صناعة الصابون المشهور باسم صابون الغار التي تشتهر به مدينة حلب منذ مئات السنين فيكسب الصابون رائحة الغار العطرة كما يدخل في صناعة بعض أنواع الشامبو و من خصائص هذ الزيت الطبية له : مطهر – منشط – نافع للمعدة مضاد للتشنج – مقشع – مبول – مسكن – معرق . لذا فهو يستعمل كثيرا في معالجة حالات عسر الهضم ، و الوهن و التعب ، و الكريب ، و الأرق . كما يستعمل دلكا لمعالجة الروماتيزم و الحكة و الجرب
( الأسس الحديثة لاختيار الدهون و الزيوت لصناعة الصابون )

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.