متابعة _الأسس الحديثة لاختيار الدهون و الزيوت لصناعة الصابون

بقلم الدكتور الاستاذ طارق اسماعيل كاخيا

متابعة _الأسس الحديثة لاختيار الدهون و الزيوت لصناعة الصابون
الشحم الحيواني tallow
و هو الدهن الذي له درجة تجمد (تتر) أعلى من 40 درجة مئوية و يحصل عليه من الماشية بسلي دهونها بالبخار و تسمى هذه العملية (السلي بالبخار) rendering stean فينصهر الدهن و يطفو على سطح الماء و يسهل كشطه
و هذا النوع من الدهن يعتبر المادة الرئيسية المستخدمة في صناعة الصابون و تدخل بنسبة 80‎%‎ من مجموع خليط الدهون المستخدمة
و يسعل تصنيعه إلى صابون تواليت صلب متماسك أبيض جذاب ، و يحتفظ هذا الصابون بخواص جيدة فهو :
أ- مادة منظفة فعالة
ب- قوة تأثير في الغسيل حيدة
ج- بطيء في تكوين الرغوة لكنها تدوم
د – رغوته ضعيفة و لكنها مكتنزة
و لذلك فإن استعماله إقتصادي ، و لتحسين صفات الذوبان و الرغوة يخلط هذا الشحم مع زيت جوز الهند ، كما يستخدم هذا الدهن بصورة منفردة في صناعة مسحوق و رقائق الصابون للغسيل التجاري عند درجات حرارة الغسيل العالية نسبيا
و توجد عدة رتب للشحم tallow حسب درجة اللون و التتر و الأحماض الدهنية الحرة و الرطوبة و الشوائب و المواد الغير قابلة للتصبن

_ زيت بذرة القطن cotton seed oil
تحتوي البذور على نسبة من الزيت تتراوح بين 15 _ 25 ‎%‎ ، بينما يحتوي اللب على نسبة من الزيت تتراوح بين 30 _ 38 ‎%‎
أولا _خواص الزيت :
أ-الزيت الخام لونه أحمر قاتم و لا يصلح للإستخدام بسبب مايحتويه من المواد الغير جليسريدية و التي من أهمها مادة الجوسيبول gossypol
ب- الزيت المكرر لونه أصفر شمعي فاتح
ج- يحتوي زيت بذرة القطن على أحماض دهنية مشبعة أكثر من أغلب الزيوت المكافئة له في الرقم اليودي و من ثم تكون درجة التتر له أعلى
د – يتعكر الزيت جزئيا عند تخزينه عند درجة حرارة أقل من 10 م
ه- يمكن الكشف عن زيت بذرة القطن بسهولة إذا خلط مع الزيوت الأخرى حتى لو كان بكميات صغيرة بتفاعل هالفن halphen , إلا أن تفاعل هالفن لا يعتمد عليه إذا هدرج الزيت أو سخن إلى أعلى من 200 درجة مئوية
و- يتصبن الزيت الخام بسهولة بسبب احتوائه على أحماض دهنية حرة ، أما الزيت المكرر المتعادل فإنه لا يتصبن إلا بصعوبة حتى مع المحاليل القلوية القوية ، و لكنه يتصبن بسهولة إذا خلط مع الدهون الأخرى السهلة التصبن
ثانيا – خواص صابون زيت القطن ( غير المقبولة ) :
أ- يصعب فصله بالملح و لا يخرج الماء الزائد منه حتى مع الإضافة الكبيرة من الملح ، لذلك يستعمل مختلطا مع الزيوت الأخرى
ب- يتزرنخ بمرور الزمن و يصبح كريه الرائحة ، و لذلك لا يستعمل بمفرده بل مخلوطا مع زيوت و شحوم أخرى بنسب متفاوتة لا تزيد على 20 _ 30 ‎%‎
ج- الصابون الحديث أبيض اللون إلا أنه بعد جفافه و تخزينه لفترة طويلة يتحول إلى اللون الأصفر أو يصبح مبقعا ببقع صفراء
د – رخو القوام
ه – صعب الذوبان في الماء
ز- رغوته غير وافرة و ليست جيدة و متوسطه الدوام

يستخدم هذا الزيت بكثرة في صناعة الصابون الرخو الناعم الأصفر و الأبيض في فصل الصيف
و نظرا لاحتوائه على كمية كبيره من حمض البالمتيك 20 _ 25 ‎%‎ فلا يمكن استخدامه في الشتاء لصناعة الصابون الرخو و الشفاف الناعم لسهولة تعكيره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.